رجعت لكم.. فتحملوني!

يلح علي بعض أصدقائي أن أكتب بشكل دوري، خاصة بعد أن خرجت من "العربية.نت" حيث كنت أروي عطش الكتابة بشكل مستمر..

والحقيقة أنني أصبحت أملك وقتا للقراءة والكتابة وملحقاتها، لكني علقت في دوامة العمل التلفزيوني، والبحث عن القصة الرائعة التالية، لتحل تلك الرغبة قبل رغبتي في كتابة عمود ربما لا يقرؤه أحد (تشاؤما)..

حسنا..
سأحكي لكم خطتي في الأيام القليلة القادمة..
سأكتب مقالا يوميا قصيرا.. سأنشره في مدونتي.. وأضع لكم رابطه في حسابي التويتري..

ستكون لي عودة يوتيوبية مع برنامج مختلف.. و (ربما) تكون إطلالة تلفزيونية مقتضبة أيضًا..

المطلوب منكم:

 التحفيز بالمتابعة والتقويم..

إن أعجبكم شيء فعليكم بالرتوتة.. وإن لم يعجبكم فأنا مستعد ﻷن أعدل ما يحتاج إلى تعديل..

أخيرا..
أنا كاتب بارع.. - ليست نرجسية -  لكني أعيش حالة من الصدأ نتيجة البعد عن الكتابة بشكل مستمر.. فتحملوني.. (لكن انتبهوا وزني ثقيل)!

كل يوم وأنتم بخير

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

رسالة إلى جميلات العالم .. من "دبدوب"

شيء من قصتي مع الإعلا(م/ن)

#قناة_العرب.. الحب أحيانا لا يكفي!