لقطة "مشاعر"!ا


 أوقف الفيلم الذي يتابعه.. جلس يتأمل اللقطة.. الفتاة تمشي في ممر ضيق يبعث على التفاؤل..

لا يهم في اللقطة شكل المرأة الشقراء التي يغطيها معطف أسود طويل..

 لا تهمه ملامحها ولا مشاعرها.. كل ما أعجبه في اللقطة أن ألوان الصفاء تغمر المكان..

 شعر بشعور لطيف في تلك اللحظة ليس له وصف بكلمة محددة.. لكنه أحس أنه يستطيع أن يفعل كل شيء يريده!ا

تعليقات

‏قال rawan…
لاتهم قصة هذا الفيلم ,بجمال عينيك صنعت لقطة من "مشهد وصورة"تحمل مشاعر عميقة غاية في الجمال

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

رسالة إلى جميلات العالم .. من "دبدوب"

شيء من قصتي مع الإعلا(م/ن)

#قناة_العرب.. الحب أحيانا لا يكفي!