ما أقسى الحب!

يجرجرك وراءه إلى سوريا .. ثم العراق .. والنرويج .. وألمانيا .. ثم الكويت .. وقبلها مصر .. و تظن في كل مرة أن الرحلة انتهت .. ولكنها لم تبدأ بعد!
يعزيك أصحابك في فقدان نفسك .. وأنت لا تتخيل أنك ستفدها .. إذ أن ررحك فارقتك إلى من سلبتها منك دون أن تعي أن ذلك هو ما حدث للتو..
تتخيل الأبواب تفتح وتغلق .. والنوافذ القديمة على مصاريعها .. والهواء يحملك رغم وزنك إلى كل مكان!

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

رسالة إلى جميلات العالم .. من "دبدوب"

شيء من قصتي مع الإعلا(م/ن)

#قناة_العرب.. الحب أحيانا لا يكفي!