تفوقت على نفسي ولأول مرة

لم أعرف التفوق منذ أن دخلت إلى الجامعة سوى في الفصل الأخير أو السنة الأخيرة تحديدا.. لا أزال أذكر كيف أنني فرحت أشد افرحة وتفاجأت في الوقت نفسه بحصولي على مكافأة التفوق بعد تخرجي من الجامعة، ورغم ضآلة المبلغ (1000 ريال) بالمقارنة مع ما كنت أجنيه من أعمالي المتفرقة في ذلك الحين إلا أنني وجدت أن في تلك المكافأة تقديرا لي كطالب .. وتقديرا لجهدي الاستثائي مقارنة بالسجل الأكاديمي قبل ذلك ..
أنا أدعو الجامعة إلى تثبيت المكافأة بشكل مستمر والعمل علي رفعها وترتيب حفلات للتكريم فهي فعلا دفعة معنوية للطالب .
أكتب هذه الأسطر بعد أن عرفت أن معدلي التراكمي وصل إلى (4.11 من 5.00) وهو ما كنت أحلم أن أحققه منذ أن التحقت بالجامعة.. لكن الحمد لله على كل حال .. وقولوا ما شاء الله تبارك الله .. وعين الحسود فيها عود ..

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

رسالة إلى جميلات العالم .. من "دبدوب"

شيء من قصتي مع الإعلا(م/ن)

#قناة_العرب.. الحب أحيانا لا يكفي!