علوان .. وإبداع جديد

أرسل لي أخي الروائي علوان السهيمي قبل أيام رسالة جميلة لم أستطع أن أرد عليها كما كنت أريد أن أرد ..
لأن الرسالة جائتني في ليلة امتحان والله المستعان ..
رسالة علوان مفادها أن روايته الجديدة على أبواب النشر في القريب العاجل ..
يقول:
"يسعدني أن أخبرك بأنه سيصدر الأسبوع المقبل عملي الروائي الثاني بالتعاون مع دار الفارابي للنشر والتوزيع ببيروت ، وحمل هذا العمل عنوان ( الأرض لا تُحابي أحدا ) ، جاء العمل في قرابة 279 صفحة"
أقول :
هي قصة مختلفة هذه المرة .. بصورها الجديدة والخاصة
***
يعرف علوان أنني صحفي ولا أظن أنه أراد أن تكون الرسالة خاصة فعلا .. وأظنه أرادني أن أنشر عنها ..
يقول علوان في حديثه عن الرواية "العمل يتحدث عن قصة شاب معاق مبتور الساق اليمنى ، يعيش صداما بين حياة القرية ، وحياة المدينة ، ويحب بنت عمه ، ويتماهى في مخيلته كيف كان حكم الأتراك في جنوب المملكة" ..
أقول معلقا:
جميل أن علوان يكتب ..
وجميل أنه يكتب في أقصى الشمال عن الجنوب ..
وجميلة هذه التجربة .. وإن لم أقرأها بعد ..
لكن التجربة الإبداعية مفيدة جدا له .. خاصة وهو بعد في سن مبكرة ..
وأثق أن روايته هذه ستعزز جماهيريته لدى عشاق الحرف الأدبي .. خاصة وأنه فرح بالتجربة الثانية أيما فرحة ..
يقول في رسالته :
"لم أكن أتخيّل بأن الفرحة بانجاز عملي الروائي الثاني ، ستضاهي فرحتي بانجاز عملي الروائي الأول ، لكن ربما لكل حياة أكتبها وقعها في النفس ، تأتي بكل ما فيها لتفجّر سعادتي السابقة ، عندما انتهيت من هذه الرواية شعرت بأنني أحلّق بعيدا ، ومن حولي أسراب من الحمام"
أقول :
هذه صور في رسالة عن الرواية .. فما بالي لو قرأت الرواية نفسها..
أختم فأقول:
شكرا علوان .. وكلي غبطة .. وأمل .. وأمنيات بالتوفيق أيها العزيز..

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

رسالة إلى جميلات العالم .. من "دبدوب"

شيء من قصتي مع الإعلا(م/ن)

#قناة_العرب.. الحب أحيانا لا يكفي!